in ,

4 أعراض إذا ظهرت عند طفلك لا تستهيني بها !

تجد الأمهات الشابات صعوبة في معرفة كيفية التعامل مع بعض الأمراض المفاجأة التي تلحق بأطفالهن بحكم نقص تجربتهن. إذ تجد بعضهن صعوبة في التفريق بين الحساسية وبين عدم قدرة جهاز طفلهم الهضمي على احتمال بعض أنواع الأطعمة.

تعتبر الكثير منهن أي عارض ظهر على طفلها بعد تناوله لبعض الأطعمة أنه حساسية وتمتنع على تقديم نفس الطعام له مرة ثانية، تابعي السطور التالية لاكتشاف متى يكون طفلك مصاب بالحساسية تجاه مادة معينة، ومتى تكون هذه ردة فعل لجهازه الهضمي الذي لم يتقبل الطعام.

الحساسية تنتج عن رد فعل الجهاز المناعي على بروتينات أحد أنواع الأطعمة بينما عدم قدرة الجهاز الهضمي لطفلك على تقبل الطعام  لا يرتبط بنشاط هذا الجهاز، بل له علاقة بعوارضه.

يجب عليك أم تراعي هذه العوارض إذا ظهرت بعضهما أو جميعها اخضعي طفلك لاختبار عند الطبيب.

الغثيان والتقيئ:

إذا كان طفلك يقوم بإرجاع الطعام الذي يأكله فهو بالتأكيد مصاب بالتهاب في المعدة أو الأمعاء، أما إذا كان يقوم بذلك فقط عند تناوله لبعض الأغذية المعينة فهي يعاني من الحساسية تجاه بعض البروتينات الموجودة في تلك الأطعمة.

إسهال وآلام في المعدة:

تددل هذه العوارض على عدم قدرة الجهاز الهضمي على احتمال بعض الأطعمة.لذا يجب أخذه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

عصبية وعنف:

إذا لاحظتي تغير مزاج طفلك بعد تناول بعض الأطعمة فهو بالتأكيد يعاني من حساسية الغلوتين أو بعض الأطباق البنية.

ضيق التنفس:

من علامات الحساسية لدى الأشخاص غير القادرين على احتمال السولفيت الموجودة في كثير من الأطعمة المصنعة كالتشيبس والفواكه المجففة. إن لاحظت أن طفلك يعاني من صعوبات في التنفس أو أن سعاله جاف بعد تناول طعام معين، تحققي من المواد التي يحتويها.

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading…

شاركونا آراءكم

تعليقات

4 فوائد لمعجون الأسنان على البشرة..سيدهشك

خدعة طبيعية فعالة لتنحيف الخصر.. لا تفوتيها