in

للأزواج.. عادات تؤثر بالسلب على العلاقة الحميمة

يحذّر خبراء العلاقات الزوجية من بعض العادات الخاصة التي يتبعها الأزواج عند الخلود إلى النوم، حيث من شأن هذه العادات قد تؤثر أحياناً سلباً في الشريك وفي العلاقة الحميمة بين الزوجين أيضًا.. ما هي عادات النوم التي تؤثر سلباً في العلاقة الحميمة؟..

يعتبر وقت الذهاب للفراش وقتاً مميزاً وثميناً لدى الزوجين، فخلاله يتبادلان العديد من الأحاديث ويسترجعان بعض اللحظات في يومهما، ما يقوّي الترابط بينهما أكثر. لذلك، عندما تذهبين للنوم من دون شريكك، قد يؤثر ذلك سلباً في رؤيته لاهتمامك به.

– قد يظن الكثيرون أن النوم هو أنسب حلّ للتخلّص من حالات الغضب أو المشاجرات أو الحزن، ولكن العديد من الدراسات أثبتت غير ذلك. فعندما يذهب الإنسان إلى النوم وهو في تلك الحالة، يقوم العقل بترسيخها أكثر، وتظلّ عالقةً حتى الاستيقاظ، وقد تراوده الأحلام بشأنها، ما يزيد الأمر سوءاً عند الاستيقاظ.

– قد يصيبك الإرهاق بعد يومٍ طويل بين العمل في شؤون المنزل ومراعاة الأطفال وفي العمل، ولكن لا يعني ذلك أن تهملي نفسك في أثناء إقبالك على النوم. فبعض النساء يذهبن للنوم بالملابس التي قمن بتنظيف المنزل والطبخ بها، والتي قد تختزن رائحة العرق وبعض الأطعمة، وقد لا يشتكي شريكك من الأمر تقديراً لتعبك، لكنها بالطبع تزعجه على المدى الطويل.

– أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي جزءاً لا يتجزأ من حياتنا، حتى إنها أصبحت ترافقنا إلى الفراش. فمن منا لا يتفقد حساباته في تلك المواقع قبل النوم، بل قد يستغرق ذلك بضع ساعات، حتى الخلود إلى النوم. ولكنه بوجود زوجك بجانبك في الفراش، عليك ترك تلك الأجهزة الإلكترونية جانباً، كما عليك حثّه على ذلك، وقضاء الوقت بالتحدّث معه ومناقشة الأمور اليومية ومشاركته تفاصيل اليوم.

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading…

شاركونا آراءكم

تعليقات

مكان تواجد الشامات في جسمك.. يكشف شخصيتك

ماذا يقول برجك لك اليوم الخميس 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017؟