نسائيات

توقيف صاحب المقهى و ست مشتبه بهم في فاجعة مراكش !

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا كشفت فيه أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش تمكنت مساء أمس الخميس وفِي الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، من توقيف ستة أشخاص بمدينة الدار البيضاء يشتبه في صلتهم بجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري التي وقعت بأحد المقاهي بالحي الشتوي بمنطقة “كيليز” بمراكش.

وأضافت المديرية في نفس البلاغ أن تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي الذي حرض وأمر بارتكاب هذه الأفعال الاجرامية، ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه، ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز، وتتواصل عمليات البحث لتحديد مكان تواجده بهدف توقيفه.

وتداولت العديد من المواقع الإلكترونية خبر توقيف صاحب المقهي وشقيقه وهما مهاجران يحملان الجنسية الهولاندية، حيث اعتبرتهم الشرطة من المشتبه بهم خصوصا أن صاحب المقهى غادر مقعده الذي كان خلف الشاب الضحية قبل دقائق من تنفيذ العملية، مما أثار الشكوك حول علاقته بمنفذي الجريمة.

ولازالت عناصر الشرطة بمراكش والمدن المجاورة تجري تحرياتها المكثفة من أجل القبض على الرأس المدبر لهذا الاغتيال البشع، في انتظار ما تستفر عنه خلال الساعات القليلة القادمة، إذ تشير المعطيات الحالية أن الشرطة على وشك القبض على الفاعل .

وكانت مدينة مراكش قد اهتزت مساء أمس الخميس على وقع جريمة قتل بإطلاق الرصاص راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 26 سنة، يدرس بكلية الطب في مراكش وهو ابن رئيس محكمة الاستئناف في بني ملال، بينما أصيب ثلاثة أشخاص آخرون من بينهم شابة تدرس مع الراحل في نفس الكلية بجروح بليغة. وخلفت هذه الواقعة ردود أفعال كثيرة في صفوف رواد المواقع الإجتماعية الذين عبروا عن خوفهم وذعرهم من انعدام الأمان والتسيب الأمني الواقع في المغرب خصوصا في الآونة الأخيرة.

Add comment