نسائيات

بالصور..لحظات الحزن تخيم على الجنازة المهيبة لضحية فاجعة “مراكش

حزن شديد ودهشة كبيرة تظهرها الصور الأولى من لحظات وصول جثمان ضحية فاجعة مدينة “مراكش” لمنزل عائلته، حيث حجت أعداد كبيرة من معارف وأصدقاء وأفراد أسرة الراحل إلى منزل أسرته الكائن بمراكش لمواساة والديه، وإلقاء التحية الأخيرة على الفقيد حمزة الذي راح ضحية عملية إطلاق رصاص نفذت مساء أمس ر من طرف ملثمين بمقهى “لاكريم” بمنطقة “كيليز” بالمدينة الحمراء.

واستطاع أحد الحاضرين للعزاء من التقاط الصور الأولى لأجواء الحزن الكبير الذي يخيم على منزل الضحية ونشرها على المواقع الإجتماعية، حيث أظهرت الصور العديد من الأشخاص الذين جاؤوا من كل مكان لنعي الراحل، الذي اشتهر بطيب خلقه وتفوقه في الدراسة حسب ما كشف عنه أصدقاءه المقربين على حساباتهم الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعي.

نقل بعدها جثمان الراحل في جنازة مهيبة إلى مقبرة “الحي الصناعي” بعد أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد فاطمة الزهراء بحي جنان أوراد، حيث حضر مراسيم الدفن عدد كبير من أصدقاء الراحل وجيرانه والعديد من ساكنة المدينة المتعاطفين معه ومع أسرته التي فقد شابا في رعيان شبابه بطريقة بشعة.

وكان والد الراحل المسمى قيد حياته “حمزة” ﺳﻌﻴﺪ ﺷﺎﻳﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺑﺒﻨﻲ ﻣﻼﻝ، قد عبر عن حزنه الشديد وصدمته الكبيرة بفقد فلذة كبده، خلال تصريح هاتفي خص به بعض المواقع الإلكترونية، وأكد أنه خلافا لما تداوله بعض نشطاء الأنترنت، الأمر لا يتعلق بتسوية حسابات وليس له أي أعداء بل علاقته جيده مع الجميع، وأضاف لنفس المصدر قائلا “ولدي مشا في سبيل الله”.

هذا ويعرف محيط منزل الضحية إستنفارا أمنيا كبيرا،حيث لوحظ من خلال الصور المتداولة إنتشار عدد كبير من رجال الأمن والقوات المساعدة بالمكان، في انتظار الكشف عن هوية منفذ العملية الذي كثرت الأخبار حول أسباب قيامه بهذا الفعل الإجرامي المنبوذ.

 

Add comment