in

كيف سيكون شهر نونبر ؟ هل أنت من الأبراج المحظوظة أم العكس ؟

مع بداية كل شهر جديد تُطرح العديد من التساؤلات، كيف سيكون ؟ وماهي الظروف التي سيمر فيها ؟ وهل يحمل معه الأحداث الإيجابية أكثر أم السلبية ؟ كل هذه الأسئلة تجدين أجوبتها لدى علماء الفلك الذين اجهتدوا في تحليلاتهم لتحركات الكواكب وتأثيرها على الأبراج، وكشفوا تو توقعاتهم لشهر نونبر 2017. اكتشفي بنفسك ماذا يخبئ لك القدر هذا الشهر حسب برجك مع توقعات عالمة الفلك ماغي فرح.

الحمل:

أسارع للقول إنَّ هذا الشهر يحمل إليك فرصاً استثنائية تجعلك متردّداً قبل قبولها في بعض الأحيان، وذلك خلال النّصف الأوّل من الشّهر. أما النصف الثاني فيجعلك تتبنّى التغييرات المفترضة وتقدم عليها مقتنعاً وشجاعاً. لا شك أنّك تستشير مَن حولك وتتخذ قراراتك، مستنداً إلى بعض الآراء وإلـى الانطباعات التي تولّدها هواجس الآخرين. تتأثّر بالمحيط بشكل خاص، إلاّ أنَّ الدرب أصبحت سالكة.

الثور:

عاكسك الأقدار قليلاً في هذا الشهر فتُقلق بعض المشاكل راحتك. تستوجب الصحة اهتماماً وملاحقة حتى تطمئن إليها وتتابع مسيرتك بهدوء. لحسن الحظ أنّك تتمتع بحدس مادي واقتصادي جيد، وتكتشف الجيد من السيئ في عمليات مالية وعروض، لكنك تضطر إلى تقديم بعض التنازلات من أجل إحياء وضع متقهقر بهدف إسداء دفع جديد لعملياتك. نعم، لا أستطيع أن أقول لك إنها الفترة الأفضل في حياتك الآن، ولكن إذا اعتمدت الليونة والهدوء وابتعدت عن التعجرف فقد تعرف حلولاً إيجابية.

الجوزاء:

يحمل النصف الأول من الشهر طاقة قوية واحتمالات إيجابية وفرصاً تظهر تباعاً، بحيث تحقق أمنياتك وتبلغ مرتجاك مع جهود قليلة تبذلها وتفاؤل كبير تظهره وإيجابية تتعاطى بها مع كل المستجدات. إستفدْ من الحظ الذي يمرّ بك سريعاً في هذه الأثناء، فالمعاكسات الفلكية انتهت وتركت لك حرّية التصرّف والتحليق بدون أخطار. فإذا مررت بمرحلة سوداء أو رمادية تجد الآن الانفراج والتعويض. تستعيد قواك، تنفض عنك الغبار وتمشي، فهذا الشهر يوفّر لك الصحة والحيوية والقدرة على معالجة المشاكل بمنطق وعدل.

السرطان:

إذا واجهتك عوامل التأخير والتسويف في بداية الشهر، فإنّك تتخطّاها بثقة بالنفس عالية تفوق ما أظهرته في الأشهر الماضية. توظّف طاقاتك في كل ما تفعل وتخطّط، وتضاعف الجهود من أجل التغلب على الصعوبات، وهكذا تتميز عن الآخرين وتتوصل إلى مبتغاك مهما بلغت المعوقات.

الأسد:

إذا اعتمدت هذا الشهر الحكمة والاعتدال، فإنّك تتجنّب هموماً كثيرة ومشاكل عديدة. كُنْ واعياً في كل تنقّلاتك وتصرّفاتك وقيادتك السيارة، كما في مقاربتك كل الموالضيع والنقاشات. ابتعد عن الجدال وكرّس هذا الشهر للتخطيط والدراسة، بعيداً عن التنفيذ السريع أو المواجهات العقيمة.ذ

العذراء:

تشتد الانفعالات في هذا الشهر البطيء النمط، والذي يحمل إليك بعض القلق بدون أسباب حقيقيّة. تبدو مرهف الحس وتسير بتمهّل نحو أهدافك، لكن يجب أن أنبّهك إلى أنّ الأجواء ليست بالسوء الذي تعتقد، كما أنّ لا شيء يوحي بتهديد لمشاريعك ومسارك. إلاّ أنّك تطرح التساؤلات وتعيش حيرة وحساسية مرهفة. كأنّك فجأة تتخلى عن ديناميكيتك السابقة وثقتك وتستقبل الخريف بذبول وتلاشٍ.

الميزان:

انتهت الخضّات السابقة والمشاكل المتلاحقة والتعقيدات التي لازمتك لفترة طويلة. تشعر في هذا الشهر بالتحسّن والانطلاق بدون قيود تُذكر. تنفض عنك غبار الماضي وتتسلّح يحيوية بنّاءة، فتتقدّم نحو أهدافك بدون عراقيل أو خشية من اعتراض على مشاريعك. تجد الحلول في شتى الميادين وتجتاز دورة فلكية إيجابية تكافئ جهودك.

العقرب:

أبدأ بكوكب (مارس) الذي يعاكسك في هذا الشهر، ويضع العصي في الدواليب ويطلب إليك الانتباه والوقاية أثناء التنقلات وقيادتك السيارة واستعمالك للأدوات الخطيرة أو الحادة. تشعر في بعض الأحيان أنّ إرادتك تضعف وأنّك غير قادر على تحمّل المسؤوليات المتراكمة. تحاول المستحيل فترى أنّ الأمور لا تتجاوب معك بسهولة، بل تتعرّض لتأخير وتسويف ومماطلة، ما يثير غضبك وتوتّرك. إيّاك أن تتخذ قرارات تحت وطأة هذا الغضب، بل عليك أن تستعين بالصبر حتى تزول التأثيرات السلبية في الشهر المقبل.

القوس:

تصيب الهدف في هذا الشهر، وتحثّك الطوالع الفلكية على النجاح والإشراق وعلى بذل كل الجهود من أجل بلوغ الأهداف. قد تجد علاجاً لمشكلة ما أقلقت راحتك منذ فترة طويلة، كما أنّك تسيطر على نفسك بصورة أفضل. تزدهر الاستثمارات والأوضاع المالية، وقد تثبت عن جدارة كبيرة فتنفتح أمامك آفاق جديدة وتطرح تحديات مهمة، كما تتاح لك فرص للمرة الأولى وتكتشف ما هو مشوّق. تترجم أفكارك إلى وقائع وتتبنى وجهة نظر جديدة، فتلعب الصدفة دوراً في جذب بعض النافذين إليك أو لفت نظر بعض الجهات الفاعلة التي قد تقدّم إليك عرضاً ما، أو تسمح لك بتوظيف طاقاتك ومواهبك.

الجدي:

تنقشع السماء فيأتيك هذا الشهر بالإيجابيات والوعود، وينسيك المتاعب السابقة والعرقلة التي عانيت منها والإشكالات المتلاحقة. تتحرّر من الضغوط وتعاود السير نحو الأهداف بثقة بالنفس كبيرة وشجاعة وإقدام وحظوظ تدعمك.
لا تضيّع الوقت، بل إسعَ لتنفيذ مشاريعك والدفاع عن قضاياك والقيام بمبادرات مالية ومهنية تعود عليك بالأرباح. لا شك أنّك تطرح في هذا الشهر تحديات كثيرة، وتبدو عازماً على العمل والاستمرار وعقد الاتفاقات والتوقيع على عقود واستقطاب القادرين والنافذين.

الدلو:

تحالفك كواكب أربعة في الميزان، في حين يعاكسك (مارس) في الأسد، إلاَّ أنَّ تناغم معظم الكواكب في ما بينها مؤشّر لجديد تعيشه وانطلاقة مهمة نحو آفاق واسعة تخطّها الآن، شرط أن تبتعد عن المبالغة والتطرّف في أي مجال كان، وأن تعتمد الرزانة والاتزان والاعتدال والسيطرة على الذات.

الحوت:

تتمتع بحيوية هائلة وتقود أعمالك باندفاع، إلاَّ أنَّ القلق يساورك في هذا الشهر المليء بالحركة والتبدّلات. قد لا تسير الأمور كما خطّطت لها، لكنّها تتطوّر بشكل جيّد، حتى لو اضطررت إلى تصويب بعض الأعمال والتكيّف مع أحداث غير منتظرة. المهم أنّك تقوم بواجباتك بوعي وهدوء مذهلين، وتشعر بالرضى عن الذات وتتعامل مع المستجدات بتفاؤل فتتخذ القرارات المصيبة.

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Loading…

شاركونا آراءكم

تعليقات

للرجال فقط: أعراض السرطان التي غالبا ما يهملها الرجال

مكان تواجد الشامات في جسمك.. يكشف شخصيتك